enعبدالمجيد: الحديث عن انتصاراتنا بالصدفة غير مقبول

يرى عبد المجيد جعفر مدرب المريخ الحالي، أنه نجح في تطويع الظروف الصعبة التي كان يمر بها فريقه لحظة توليه المسؤولية.

وكشف عبد المجيد في حواره مع “” ملف التعاقدات والانتدابات خلال الفترة الصيفية، والمنهج الجديد الذي قدموه لمجلس الإدارة، وجاء الحوار كالآتي:-

ما هي الظروف التي توليت فيها أمور المريخ وكيف تعاملت معها؟

بدأنا مهمتنا أنا وزميلي المغربي خالد هيدان، في الربع الأخير من الجولة الأولى بالدور الأول، وقد أشرفت على 3 مباريات في تلك المرحلة، ثم اشرفنا على كل مباريات الجولة الثانية، ومن أبرز المشاكل التي واجهتنا الإصابات والعامل النفسي.

ذلك تتطلب منا مراعاة تلك الظروف، وتنظيم الجانب الفني والتكتيكي والبدني بواسطة مدرب الأحمال، وبحثنا عن كيفية زرع الثقة في اللاعبين ونجحنا في كل تلك الجوانب.

ما مدى رضاك عن الفترة الماضية في المريخ؟

بفضل تعاون الجهاز الفني والتجاوب من قبل إدارة الكرة والجهاز الطبي تجاوزنا الصعوبات، لكن الدور الأكبر كان على اللاعبين الذين استشعروا المسؤولية وقدروا أنهم في ظرف استثنائي ونحجوا في التغلب على الصعاب.

ما رأيك فيما قدمته خلال أكبر تجربة لك بالممتاز؟

راض تماما عن الفترة التي عملت فيها بالمريخ حتى الآن، وذلك لأنها كانت تجربة قاسية، فالجميع لم يتوقع تصدر المريخ لمجموعته، في ظل ظروفه الصعبة، ورغم ذلك نجحنا في تحقيق المطلوب.

أتمنى من جمهور ومحبي المريخ أن يكونوا راضين عن الفترة التي قضيناها حتى الآن وهي فترة تكليف حتى نهاية الدور الثاني من الموسم.

ما وضعك في ظل إعلان المجلس اعتماد مدرب تونسي؟

أنا من أبناء نادي المريخ، ومتى رأى مجلس الإدارة أن نستمر في عملنا فليس لدينا أي مانع، وإذا أرادوا رحيلنا سنقول لهم شكرًا جزيلاً، أما بخصوص الحديث عن المدرب التونسي، فهو ورد عبر الصحف فقط، ولكن نحن لا نعرف موقف الجهاز الفني حتى الآن.

ما رأيك فيما يتردد حول أن النتائج التي تحققت جاءت بالصدفة؟

ليست هناك صدفة في كرة القدم، بل عمل ظاهر لا يمكن نكرانه، وإدارة الرياضة تعلم حجم الجهد المبذول، والحديث عن ذلك الأمر في الصحف أمر غير مقبول.

ما رأيك في قائمة المريخ بعد نهاية الدور الأول؟

المريخ يملك لاعبين صغار وشباب، وبصراحة بعد نهاية الدور الأول سلمت مجلس الإدارة تقريري الفني، ومنحنا كل لاعب حقه، حتى لا نظلم أحدًا.

وكيف أدرت ملف التعاقدات مع الأجانب.. وما المتوقع حول انتدابات المحليين؟

بالنسبة لملف اللاعبين المحليين، هناك من سيتم الاستغناء عنهم وسيشكرون على الفترة التي قضوها، وحددنا لاعبين محليين للتعاقد معهم لكن لا نريد الإفصاح عن أسمائهم، وهناك لاعبون يتواجدون الآن داخل غرفة التعاقدات.

أما ملف الأجانب فقد تم التعاقد مع ثنائي من النيجر وتوجو، وتم تسجيلهما بهدوء بعيدًا عن الإعلام الذي يصنع ضغطًا نفسيًا أحيانًا.

ما طموح المريخ في البطولات المحلية المطروحة؟

بصراحة مرحلة دوري النخبة، تحتاج إلى ترتيب خاص بدني وفني مميز، فهذه البطولة هي هدفنا بحكم أننا فريق كبير، والإعداد المييز يمكن أن يصنع لنا الفارق.

وحسب تقريرنا الفني فإن الإعداد يجب أن ينطلق أول يونيو/حزيران، فنحن نريد أن يكون اللاعبون في فورمة المباريات، لأننا مقبلون على بطولات إقليمية أيضا مثل بطولة الأندية العربية، وهناك بطولتي الدوري العام وكأس السودان.

هل تود قول كلمة أخيرة؟

بصراحة أدعو مجتمع المريخ القريب من اللاعبين ومجلس الإدارة للوحدة، والصراعات لن تفيد المريخ بل ستؤخره، بغض النظر عن من سيبقى ومن سيذهب، ولا نريد للخلافات الشخصية أن تنعكس على فريق الكرة، فالوقت لا يسعفنا لأننا مقبلون على المشاركة في عدة مسابقات ولدينا فيها آمال كبيرة.

ذات صلة

أزمة وتعيينات في قطاع الشباب بنادي المريخ

admin.sport

كوبر يسجل وليد حمدان

admin.sport

البشير بين 14 رئيسا يحضرون نهائي كاس العالم

admin.sport

أكتب تعليق